منتدي اسرة خليفة المهدي و الامراء

[الزائر الكريم :: حبابك عشرة]
نرحب بك في منتدي اسرة خليفة المهدي و الامراء

إذا كنت مسجل لدينا فنرجوا تسجيل الدخول

منتدي اسرة خليفة المهدي و الامراء


    رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 163
    نقاط : 551
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    الموقع : www.omdurco.yoo7.com

    رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 5:18 pm

    يصدر هذا الكتاب عن دار المعارف بمناسبة العام الدولى للمعوقين .. ليسد نقصا فى المكتبة العربية ويطوف بمفهوم الطفل المعوق وانواع المعوقات الجسدية وكيفية التغلب عليها.

    الاخوة القراء نرجو مراعاة الفارق الزمنى لاحصائيات هذا الكتاب وملاحظة مدى انتشار هذه الحلات ومدى اهميتها فى مجتمعنا انقل اليكم هذا الكاتب محاول للتذكير باهمية هذ الشريحة بدليل طبعة هذا الكتاب سنة 1980
    لنرى مدى الاهتمام ومنذ ذلك الزمن وحتى الان



    للكاتب / عبدالتواب يوسف
    كلمة
    الكمال لله وحده سبحانه وتعالى
    وما من انسان فى هذا الكون الا وهو صاحب عاهة بل قد يكون صاحب عاهات عدة,
    وان كانت خفية غير مظاهرة الامر الذى يبدو معها صاحبها انه سوى .. والحقيقة ليست كذلك فكلنا كما تقول - هيلين كيلر - عمى وصم عن الجلائل الخالدة فى هذه الحياة .. ونحن مصابون فى قدرتنا البدنية , والعقلية ,والنفسية ,رضينا ام ابينا , واعترافنا بهذا يجعلنا اقدر على الحكم على كثير من مما يواجهنا ويعجزنا .. ونحن نتحدث عن نسبة العجز والاعاقة , على حين (( كم نحن اسوياء)) نعتمد على قدرتنا على التصدى لمشكلة اخوة لنا فى الانسانية, حرمتهم الاقدار بعضا مما جادت به علينا .
    وهذه الصفحات ليست دراسة مملؤة بالمصطلحات والاحصائيات , لكنها نداء انسانى ينبه الى اهمية موضوع (الطفل المعوق) وأبعاده اذ اننا لانذكره اذا وجد بين افراد الاسرة , او اذا التقينا به مصادفة فى طريف الحياة .. ونحن مسيس الحاجة الى التفكير فيه, والتزكير به والتنبيه الى ان المعوق - انسان - نتظر له ومنه الخير اذا مددنا له يد العون بدلا من ان ننتظر (الراحة) منه وله !
    ونحن لانطلب له مجرد الشفقة والعطف والرحمة , بل ننادى بضرورة تاهيله وتحويله الى طاقة ايجابية منتجة لصالحه وصالح مجتمعه..
    والمعموقون يتجاوزون فة عالمنا ثلاثمائة مليون ونسبتهم تصل الى واحد بالمائة ويقدرون بنحو نصف مليون فى بلادنا - مصر- مع مراعات فروق الزمن !
    ولا نستطيع ان نغفلهم او ننساهم او نغمض العين عنهم بل يجب ان تؤرقنا مشكلتهم لفتح عيوننا عليها دائما وباستمرار.


    ----------------------------------------
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 163
    نقاط : 551
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    الموقع : www.omdurco.yoo7.com

    رد: رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 5:20 pm

    عالم حافل بالمعوقين
    لاشك ان عالمنا حافل بالمعوقين: كبارا واطفالا.. وهناك معوقون سياسيا فاللذين يعيشون تحت وطأة الاستعمار والاستبداد واللذين يعيشون فى مناخ غير ديمقراطى ولا يحظون بالحرية والعدالة الاجتماعية
    هم معوقون.. بل قد نتمادى وفنزعم ان الطفل فى وطننا العربى كله يعانى بشكل او بآخر – وفق المفهوم- من معوقات تحول بينه وبين النمو المتكامل ,واوضح مثال الطفل الفلسطينى الذى يعيش بدون وطن وبلا دولة ترعاه فهو اما ان يكون على ارض انتزعت منه واما ان يمون لاجئا الى بلد غير بلده.. فهو فى افريقيا مثلا يشب فى جو من التفرقة العنصرية لا تتيح له فرصة النمو السليم .. وهو يعيش فيما يسمى بالعالم النامى ازاء معوقات لاتمكنه من ان يكون الطفل النامى الذى نريده.
    وهناك طفل معوق اقتصاديا هو الذى يحيا فى ظل الفاقة والفقر فلا يجد الغذاء الكامل ولا مكان له فى حجرات الدراسة, ولا سبيل له لتحقيق احتياجاته ومتطلباته وميوله ورغباته وقد نجد على الجانب الآخر طفلا معوقا نتيجة للغنى الشديد والاسراف السفه. الامر الذى يدفع به الى التواكل والتكامل وربما كان بعض الاطفال الدول العربية نموزجا لهذا اللون ومن المعوقين.
    وهنالك طفل معوق اجتماعيا هو ذلك الذى يعيش فى اسرة ممزقة فقد يحيا بعيدا عن والديه او عن احداهما وكثيرون من اللذين ينحرفون من بين هؤلاء اللذين لايلقون الرعاية الاجتماعية الواجبة ولا تتوفر لهم العناية الكافية, الامر الذى
    يثقل عليهم الى درجة قد تحطمهم.
    والاطفال المعوقون سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ليسو هم الذين نقصدهم حين نتحدث عن الاطفال المعوقين . اذ نعنى بهؤلا الاطفال المعوقين جسمانيا ولا نعنى بهم المعوقين معنويا. وقد اطلقت عليهم عبارات كثيرة بهدف التخفيف من وقع الكلمات على نفوسهم .. احيانا سمو (الشواذ) واحيانا (اصحاب العاهات) واحيانا (المشوهون) او (العجرة)ثم اتفق على تسميتهم (المعوقين)واصبح لكل منهم صفة . هناك المحرومون من البصر وتسمى معاهده مدارس النور.وهنال فاقدو السمع او المتخلفون عقليا ويلتحقون بمدارس الامل. انهم فى ايجاز: من تقصر حواسهم او اجسامهم عن اداء دورهما الطبيعى فى الحياة.


    ----------------------------------------
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 163
    نقاط : 551
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    الموقع : www.omdurco.yoo7.com

    رد: رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 5:22 pm

    من هو ... الطفل المعوق؟
    (معوق)كلمة نطلقها على كل انسان تختلف حالته الجسمانية اختلافا واضحا عن بقية الناس, اى من يكون مصابا بعجز بدنى ظاهر... فالعمى وفقدان رجل او زراع يعتبران من العوائق الجسدية ولعل هذا هو اوضح التعاريف . وقد ورد فى دائرة معارف (عالم الكتب) الامريكية فى احدث طبعاتها فى اواخر السبعينيات.
    وفى قديم الزمان – ايام الانسان البدائى – كان المعوقون يعاملون بقسوة من زويهم واقاربهم فالانسان العاجز عن الصيد والقنص كان يشكل عبئا كبيرا على قبيلته , ومن ثم لم يكن مرغوبا فيه .. كما ان البدائيين كانوا يعتقدون ان كل انسان به عجز ظاهر مميز وغريب انما هو متصل بالشياطين والارواح الشريرة .. لذل كانوا يتخلصون من كل معوق- حتى لو كان طفلا صغيرا- بطرده من القبيلة او القرية, وكان هذا يعنى القضاء عليه الى الابد.
    اما الآن ومع تقدم الانسانية فقد اصبح من الممكن بل من الواجب , مساعدة الكثير من المعوقين على ان يحيوا حياة مفيدة نافعة.. فبفضل الله وبفضل الجراحات الحديثة والعلاج الطبيعى امكن تحسين حالات عجز معوقة كثيرة كما ساعدت بعض التمرينات والتدريبات الخاصة بعض المعوقين على استخدام اعضائهم السليمة بدلا من الاعضاء المعوقة اى المصابة بعجز ولا شك ان ذلك يعود بخير كبير على المعوق نفسه وعلى المجتمع ... بدلا من ترك هذا المعوق محبطا يعيش ماساته ويؤلم من حوله بل قد ينحرف به تفكيره الى الاضرار بهؤلاء الذين يهملونه وقد يتجه الى تدمير نفسه والآخرين
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 163
    نقاط : 551
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    الموقع : www.omdurco.yoo7.com

    رد: رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 5:24 pm

    انواع المعوقات الجسدية:
    قد يولد الانسان معوقا,او قد يصير معوقا نتيجة لمرض اصيب به او حادث وقع له , ونسبة كبيرة من هؤلاء تأتى نتيجة للحروب .
    ويسمى العائق الجسدى الذى يولد به الانسان عائقا خلقيا, مثال ذلك الاطفال الذين يولدون بدون ازرع او ارجل , والمصابون بشلل فى المخ , حيث يكون معطلا وغير قادر على التحكم فى عضلات الجسم, وكذلك المولودون بعيوب فى الحلق او الفم وهم يجدون صعوبة ىف النطق الصحيح والكلام, وقد يولد البعض ولديهم اختلال فى الغدد التى تتحكم فى نمؤهم , وهؤلاء لاينمو جسدهم الى الحجم الطبيعى, وقد يتوقف نمو بعض اعضائهم, ويصبحون مع الزمن غير اسوياء.
    وهنالط امراض تترك اثارا مزمنة وواضحة على المريض بعد اصابته بها ... فالتهاب المفاصل يجعل المريض كسيحا, وشلل الاطفال يصيب بعض اعضاء جسمه بالشلل,والمياه الزرقاء فى العين قد تصيب صاحبها بالعمى , وهؤلاء يندبون حظهم ويعيشون فى مقارنات طويلة بين حالتهم السابقة وظروفهم التالية التى تنجم عن المرض, ويعانونمرارة كبيرة اذا لم يمد لهم المجتمع يد العون والمساعدة.
    وبعض الحوادث تتسبب فى حدوث عوائق جسدية .. كأن يفقد الانسان القدرة على استخدام يده بشكل طبيعى نتيجة اصابتها بحروق شديدة, او يصير مشلولا نتيجة اصابة عموده الفقرى فى حادث سيارة,او قد يفقد رجلا نتيجة انفجار تعرض له فى اثناء عمله فى منجم للفحم ... وسواء حدث هذا قضاءً وقدرا او كان صاحبه مسؤلا عنه فنحن فى مسيس الحاجة الى الوقوق بجانب المصاب, كما انه من الضرورى ان نبذل جهدا كبيرا فى حماية الناس من هذه الحوادث, ومساعدتهم فى حالة وقوعها.
    avatar
    Admin
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 163
    نقاط : 551
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    الموقع : www.omdurco.yoo7.com

    رد: رعاية الطفل المعوق . (من سلسلة كتابك)

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 5:25 pm

    كيف نساعد المعوقين...؟
    لقد اصبح الان مساعدة الكثيرين من المعوقين – ان لم يكن كل المعوقين-
    وذلك عن طريق معاونتهم على استعمال جميع الامكانات المتاحة لهم والقدرات ا
    لموجودة لديهم وتسمى هذه العملية باعادة التأهيل. وهى بالغة الضرورة
    بالنسبة للاطفال .
    واول خطوة فى عملية اعادة التأهيل هى الجراحة او الدواء ...
    فلقد اصبح من الممكن لرجل قصيرة ملتوية ان تستقيم, بل يصل
    طولها الى الطول المناسب باجراء عملية زرع عظمة فيها تؤخذ من
    مكان اخر بالجسم ... واصبح من الممكن لجراح الاسنان وجراح التجميل ان
    يقوما باصلاح عيوب الحلق والفم .. كما ان هناك بعض عقاقير لتخفيف ما ي
    عانيه المصابون, مثل العقاقير التى تساعد على تخفيف حدة الالم والتورم
    عند المريض بالتهاب المفاصل.
    وبعد المعالجة بالجراحة والدواء تاتى مرحلة الطب الطبيعى واعادة التأهيل
    فيقوم الطبيب المختص بوضع برنامج معين من التمرينات والتدريبات لكل مريض
    كما يصف له – اذا احتاج الامرالمعينات اللازمة,كتركيب اعضاء صناعية : ساق ,اوزراع ,او يد ,او تزويده بعكاز او رباط او مقوم وتقدمن فى السنوات الاخيرة عمليات زرع الاعضاء , وتقديم البدائل , وصناعة الاطراف الصناعية.
    وتعاون الطبيب المختص فى تنفيذ البرنامج الذى وضعه للمعوق مجموعة
    كبيرة من المتخصصين , فهناك ممرضات ومعالجون طبيعيون لمعالجة المريض
    بوسائل بدنية وميكا***ية كالتدليك, والتمارين الرياضية , والماء,و الاشعة,والحرارة, والكهرباء,كما يقومدهؤلاء بمساعدة المريض على استخدام العكازاو الاعضاء الصناعية
    التى ستركب له. وهنالك متخصصون فى الارشاد الوظيفى لتاهيل المريض واعداده لمزاولة عمل يناسبه وكذلك متخصصون فى علم النفس والخدمات الاجتماعية, لمساعدتة نفسيا على تقبل عاهته, والتغلب على عجزه, والتكييف مع اسرته والمجتمع.
    وبجانب العمل الحكومى هناك جهود شعبية واسعة النطاق, تستطيع ان تساهم بشكل ايجابى فى تحويل هؤلاء المعوقين من شخصيات محبطة الى عناصر ايجابية منتجة, تحظى بالاعجاب والتقدير بدلا من الاكتفاء بالشفقة والعطف.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 8:54 pm